علماء الأنساب الجعفريين


نسابة الاحساء
السيد الشريف أحمد بن عبداللطيف الجعفري الطيار


هو السيد الشريف أحمد بن عبداللطيف بن أحمد الزينبي النجدي الجعفري الطيار، وهو أستاذ فاضل وباحث في الأنساب والتاريخ من بيت رئاسة وجاه وتقدم وعلم وكرم، وهو نسابة يختص في أنساب نسل أمير المجاهدين والشهداء جعفر الطيار بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وأرضاه ، وجده الثاني هو الشيخ عبدالله (الشايب) بن محمد الجعفري من أركان الدولة العثمانية وأحد أبرز وجهاء الأحساء في عهد الدولة العثمانية وفي عهد الدولة السعودية الثالثة، وقد أشتهر بالكرم والجود ، وجده الثالث الشيخ محمد بن الشيخ عبداللطيف الجعفري من أبرز أركان الدولة العثمانية وكذلك من أبرز وجهاء الأحساء، وجده الأول من جهة الأمهات هو الشيخ حمد بن إبراهيم السماعيل الجعفري من أبرز وجهاء الأحساء ومن المقربين للدولة العثمانية، وجده الثاني من جهة الأمهات الشيخ إبراهيم بن محمد السماعيل الجعفري من أركان الدولة العثمانية ومن وجهاء الأحساء في ذلك الوقت وقد تقدم ذكرهما ، وقد تولى كثير من أجداده الإمامة والخطابة في جامع الجبري العتيق وقد خرج من أجداده علماء وقضاة على مذهب الإمام الشافعي .

ولد بحي الكوت بالهفوف بمدينة الأحساء عام 1386هـ وهو الأحسائي الشافعي الهاشمي القرشي ولد في 1386هـ 1965م تلقى علومه الدراسية في مدينة الاحساء ثم تابع دراسته العليا حتى تخرج من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالأحساء بتخصص شريعة.

ومؤهلاته العلمية هي :-

- بكالوريس بتخصص شريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالأحساء .
- درس الفقه الشافعي على يد الشيخ الفاضل أحمد بن عبدالله الدوغان الخالدي شيخ الشافعية بالأحساء بجامع الجبري العتيق بحي الكوت بالهفوف وعلى تلميذه الشيخ عبداللطيف بن عبدالله العرفج العنزي.
- درس القرآن الكريم على مشايخ أزهريين في مصر يعملون مدرسين في مدارس تحفيظ القرآن الكريم بالأحساء ، منهم الشيخ أحمد الحصري والشيخ محمد علي .
- يعمل مدرساً في المرحلة المتوسطة في مدارس الاحساء.
له عدداً من المؤلفات منها :-

- السادة الأشراف الجعفريون في مدينة نابلس وجماعيل ، صدر منه (الجزء الأول) عام 2002م – 1423هـ.
- جامع الجبري تاريخ وبناء ، صدر عام 2010م – 1430هـ.
- شجرة الأنوار والنماء للسادة الأشراف الجعفريون الطيارون (أهل الأحساء).
- شجرة السادة الأشراف الطيار ( أهل خليص).
- كتاب مخطوط (أعلام من أسرة السادة الأشراف الجعفري الطيار أهل الاحساء ).
- كتاب مخطوط ، أظن اسمه في ( معنى السيد والشريف ).

وله كتب أخرى ومؤلفات ما زالت مخطوطة بالتاريخ والأنساب نرجوا الله تعالى أن تصدر قريباً إن شاء الله تعالى . وهو حاصل على إجازة في النسب. وله من العقب ابنتان ومن الولد اثنان : قصي وهاشم.



النساب المدني
الشريف حسان الجعفري الطيار الهاشمي



هو السيد الشريف حسان بن محمد علي بن عمر بن إبراهيم الزينبي الجعفري الطيار، من نسل سيدنا علي الزينبي بن قطب الجود والسخاء عبد الله الجواد بن أمير المجاهدين والشهداء جعفر الطيار بن أبي طالب رضي الله عنهم.

ولد عام 1387 للهجرة قال البعض ولد في منطقة الجوف شمال الجزيرة العربية، وتربى في المدينة المنورة في بيت علم ونشأ على محبة الله ورسوله الهادي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، وتسلم قيادة أسرته بعد رحيل والده السيد الشريف محمد علي بن عمر بن إبراهيم الزينبي الجعفري رحمه الله.

وهو باحث ونساب في المدنية المنورة من الباحثين والعاملين في علم الأنساب وتخصص في نسب نسل أمير المجاهدين جعفر الطيار بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه.

تقلد عدداً من المناصب الوظيفية في بلده ، وشارك في عدد من المؤتمرات واللقاءات العامة والخاصة، وله مساهمات عديدة في مجال التنظيم الإداري ، كتب بعض المقالات في العديد من الصحف السعودية فترة قصيرة من الوقت حتى قال أنه عتزل ذلك عام 1420 للهجرة.

قام بإعداد العشرات من المذكرات والمختصرات للعديد من الكتب الجامعية وقام بنشرها في المواقع الاليكترونية وإتاحة فرصة تنزيلها للجميع مساهمة منه في مساعدة طلبة الجامعات في مجال الإدارة والتطوير والتنظيم.

وله عدد من المؤلفات : ألف كتابه الأول (عملة وخمسة أوجه) وهو مخطوط  ننتظر ظهوره في القريب، تم تسجيله دولياً وحصل به على درجة الإمتياز في مضمونه، وله ديوان شعر إسلامي في مديح رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي العديد من عظماء آل البيت رضوان الله عليهم ، وهو مخطوط لم يتم نشره بعد ننتظر ظهوره في القريب.

وله كتابه الثاني (الكتاب الصحيح في أنساب السادة آل جعفر الطيار توثيقاً وتصحيح) جمع به الكثير من نسب عقب سيدنا جعفر الطيار بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه، وأكثرهم من فرع العائلة بالمدينة المنورة وهو مخطوط ننتظر ظهوره في القريب .
وله أبحاث عدة في مجال الأنساب والتوثيق منها: (تحفة الإبهاج في تاريخ أصول فروع الجعافرة بني معقل بن موسى الهراج للطيار) ، وعمل على نسب السادة الأشراف آل جعفر ذو الجناحين الطيار بالمدينة المنورة وأصدر مشجراً كبيراً بذلك سماه (الدرة الزينبية الاشراف آل الطيار) حيث جمع به كثيرا من انساب وأصول السادة الجعافرة الطيارين المتوزعين في عدد من البلدان مثل المغرب العربي والعراق وفلسطين وبلاد الشام والجزيرة العربية كالاحساء والمدينة المنورة ومكة المكرمة وخليص وغيرها ، واعتمد على عدد من الوثائق والمراجع المعتبرة التي تذكر أنساب السادة الجعفريين وتوزعهم في الجزيرة العربية وعدد من البلاد .




نبذة عن أسرة الجعفري الطيار

نبذة عن أسرة الجعفري الطيار

في الجزيرة العربية

أسرة الجعفري الطيار في الجزيرة العربية هم من جدهم الأمير يوسف أبو الأمراء بن الأمير جعفر السيد الأغر بن إبراهيم الاعرابي بن علي الزينبي ، الذي أمه السيدة الطاهرة عقيلة بني هاشم السيدة زينب الكبرى بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهم، أعقب الامير يوسف ولده الأمير إبراهيم وزوجته هي أم كلثوم بنت الحسن بن الحسين بن جعفر بن عبيدالله بن الحسين الأصغر بن زين العابدين علي، وقد ذُكِر أنه أعقب أبناء ولكنهم قليل.

أما أمير خيبر الأمير محمد فعقبه من سبعة أبناء، وقد كان محمد دليل الجيش العباسي في تأديب الأعراب حول المدينة المنورة ، فمنهم صالح أعقب يوسف بن عبدالصمد بن صالح وزوجة يوسف هذا هي أم علي بنت حسن الأعور الجواد بن محمد بن عبدالله الأشتر بن محمد النفس الزكية بن عبدالله المحض بن الحسن المثنى، ومنهم الأمير الحسين بن حمزة بن محمد المذكور وقد تولى إمارة وادي القرى في القرن الثالث الهجري حيث قتله أهلها، وله ولديه الامير عبدالله أمير الحجاز وهارون وذا له الأمير إدريس الذي أعقب الأمير موسى والأمير أبو عبدالله محمد وكان أمير المروة في القرن الثالث عشر.

ومنهم أيضاً أيوب بن الأمير محمد المذكور وزوجته هي خديجة بنت الحسن الأعور الجواد وولده الأمير الشاعر أبو حماد أحمد وكان أمير الجحفة في القرن الثالث الهجري. أما أخيه الأمير عبدالملك فله الأمير جعفر الذي تولى إمارة المدينة المنورة وإمارة خيبر في القرن الثالث الهجري، وأيضا أخيه جعفر الأصفر بن الأمير جعفر المذكور فله من ولده عبدالمجيد؛ الأمير يعقوب حيث تولى ولده الأمير سليمان إمارة المدينة المنورة وإمارة وادي القرى في القرن الثالث الهجري وذريته أمراء وادي القرى والأهواز " كما ذكر نسابة الاحساء الشريف أحمد في مشجره شجرة الأنوار والنماء".

ومن ولد الأمير محمد المذكور أيضاً ولده طالب الذي أعقب العباس وذا له إسماعيل وزوجته أم كلثوم بنت حسن الأعور الجواد، وفي عهده حصلت الحروب بين الجعفريين والعلويين على حكم المدينة، وأعقب ولده الأمير اسحق الذي تولى إمارة المدينة سنة 266هـ وقيل 271هـ (1)وهو أول من بنى سور حول المدينة المنورة، وأمه فزارية بدرية.

أما الأمير القاسم أمير المدينة المنورة بن الأمير محمد المذكور بن يوسف أبو الأمراء فله ثلاثة - حسب المصادر وتحقيقات نسابة الاحساء الشريف أحمد الجعفري:
1- محمد وذريته في اليمن منهم صالح وله جعفر وعبدالله .
2- وجارالله فله محمد ونصرالله الذي له علي وإبراهيم ، وعبدالرحمن له عبدالمجيد وجعفر وأحمد الذي له عبدالمجيد وولده أبو بكر.
3- عبدالله وفيه عمود النسب فله: نصرالله وعبدالمجيد وطالب وفيه عمود النسب في ولده عبدالعزيز الذي أعقب ثلاثة، سليمان وإبراهيم وصالح الذي أعقب من ولده عبدالله في عمود النسب وفي عقبه من الشيخ نصر الله الجعفري، أعقب عبدالله المذكور خمسة أبناء ، جارلله وذريته يطلق عليهم الطيار في مدينة خليص في الجزيرة، وعبدالعزيز ويطلق على ذريته الطيار وهم شيوخ في قبيلة عنِزَة، أما علي بن عبدالله فذريته في المدينة المنورة والعراق يطلق عليهم الجعفري الطيار، وفي الاحساء ويعرفوا بـ (السماعيل الجعفري) ، ومحمد ذريته في مكة المكرمة. أما علي بن عبدالله بن صالح بن عبدالعزيز بن طالب فله فرعين: علي وعبدالله، فعلي أشرف على أوقاف الحرمين وله ابراهيم وعباس وعبدالله والأمير محمد صالح الذي تولى إمارة المدينة في حدود سنة 1181هـ وله جعفر. أما عبدالله فله علي وأبو بكر والأمير عباس الذي تولى إمارة المدينة ثم خرج بسبب فتنة مع سبعين رجل غير ما يملكوا من العبيد.

أما الامام الشيخ نصرالله الجعفري صاحب الذِكر المحمود بن عبدالله بن صالح بن عبدالعزيز بن طالب بن أمير المدينة الأمير القاسم المذكور فانه قدم من المدينة إلى الاحساء في نحو 840هـ وتولى الافتاء والتدريس بالاحساء ثم أوقف عليه السلطان سيف بن زامل الجبري مسجد الجبري وجميع أوقافه وجعل جميع أوقافه ونظارته له ولذريته من بعده ، وقد كان العقب من الشيخ نصرالله من فرعين منيفين الشيخ عثمان بن الشيخ أحمد (وذا له محمد) بن الشيخ محمد بن الشيخ نصرالله المذكور، وولديه صاحبا الفرعين المنيفين هما الشيخ نصرالله جد بيت الجعفري ، والشيخ محمد جد بيت الخطيب، وهم من السادة الجعفري الطيار في الجزيرة العربية في الاحساء ، ومنهم في المدينة المنورة ومكة المكرمة وخليص ، حفظهم الله ورعاهم.
(وسنذكر باذن الله تفاصيل أوفى عن تحقيقات نساب المدينة الشريف حسان الطيار عن أعقاب الامير اسحق بن الامير محمد بن الامير يوسف).



(1) مشجر الأنوار والنماء السادة الأشراف الجعفريين الطيارين بالاحساء للشريف أحمد الجعفري الطيار.